أخبار عاجلة

البديل الاخباري : هذا سبب تكريم بنغالي على مسرح الأمير خالد الفيصل!

البديل الاخباري/ وكالات

من بين مئات المشاركين من مختلف الدول العربية في مسابقة #عكاظ للخط العربي، استطاع الخطاط مسعود حافظ من #بنغلاديش، تحقيق المركز الأول والظهور على مسرح الأمير خالد الفيصل في عكاظ والتكريم بجائزة عكاظ الكبرى.

مسعود حافظ قال لـ"العربية.نت" إنه أحب #الخط_العربي منذ أن كان في العاشرة من عمره، حيث كان يمارسه في الحلقات الصيفية في الحرم المكي الشريف.

وقال حافظ ولدت في مكة وتعلمت فيها ولم أزر بنغلاديش حتى اليوم، فأهلي هنا منذ زمن بعيد والدي ووالدتي رغم أني أجيد اللغة البنغالية وأخطها بشكل جميل أيضا.

واعتبر حافظ أن الخط العربي من أجمل الخطوط في العالم في أنواعه الخمسة الشهيرة الرقعة والنسخ والكوفي والثلث والفارسي، مبينا أنه يجيدها جميعا وأصعبها هو الثلث، وأصعب الحروف في الثلث حرف العين.

رحلة التعلم

بين مسعود حافظ أنه أحب الخط العربي وولع به من أستاذه خطاط #كسوة #الكعبة الشهير مختار عالم، وهو أيضا من بنغلاديش، حيث تعلم على يديه وتتلمذ منذ الصغر.

ولازم مسعود الخطاط الشهير مختار عالم الذي يخط جميع الخطوط على الكسوة بحرفية عالية وفق قواعد الخط العربي الصحيحة.

حيث انطلق من حلقات التعلم في الحرم المكي والمشاركة في الأنشطة والفعاليات بالخط الذي يعتبره من أجمل الخطوط ومبهر لجميع من شاهده.

وقال حافظ إن الخط باليد لم يزل جماله وجود أجهزة الآلة الكاتبة و #الكمبيوتر فلا يزال الخط باليد له جمال لا يمكن أن تصنعه الآلة.

وبين حافظ أن الخط اليدوي يعطي للكتابة روحا وحياة، ولمجرد مشاهدة الخط باليد تشاهد فيه الجمال و#الفن وهو كاللوحات الفنية، خصوصا فيما يخص الثلث والكوفي اللذين يعدان من الخطوط الصعبة.

جائزة عكاظ

يقول مسعود حافظ إنه شارك في المسابقات الماضية في عكاظ لكنه لم يحالفه الحظ، بينما مشاركته هذا العام كانت بمثابة المشاركة الحاسمة، وكان متأكدا من الفوز لتحقيقه كافة الشروط في مثل هذه المسابقات.

وبين حافظ أن مسابقة عكاظ للخط العربي تعد من أفضل المسابقات، حيث تلزم الخطاط بمشاركة جميع الخطوط والفوز بناء على ذلك، بينما في مسابقات أخرى تضع كل نوع من الخطوط له جائزة، حيث لا يلتزم الخطاط بتنفيذ الخطوط الخمسة أو أقسامها التسعة.

وأضاف حافظ أنه فخور بتحقيق جائزة عكاظ والتكريم أمام رعاة الحفل الأمير #خالد_الفيصل، والأمير بدر بن عبدالمحسن، والأمير سلطان بن سلمان.

وختم أن أمنيته وأمنية كل خطاط أن يصبح خطاطا لكسوة الكعبة المشرفة وفي الفوز بجائزة أكبر وهي خدمة هذا الوطن وبيت الله.

معلومات الكاتب